heartbeat pulse,wave,current,electric,heartbeat,web application rf hepr1k

جار التحميل

تسوس الاسنان 

تسوس الاسنان هو عبارة عن أجزاء من أسنان مصابة بالتعفن الذي قد يتطور إلى ثقوب صغيرة أو كبيرة بشكل تدريجي.

يشكل تسوس الاسنان إحدى المشاكل الصحية الأكثر انتشارا في مختلف أنحاء العالم. وهو منتشر، بالدرجة الأولى، بينالأطفال والمراهقين، إلا إن كل إنسان في فمه أسنان قد يصاب بالتسوس. وفي حال عدم معالجة تسوس الاسنان، فإن الثقوب قد تكبر وتتسع مما يسبب آلاما شديدة، التهابات، وحتى فقدان أسنان ومضاعفات أخرى

الأسباب

تحدث النخور السنية بسبب تسوس الأسنان — وهي عملية تحدث على مر الزمن. نعرض هنا كيفية تطور تسوس الأسنان:

  • تتشكل اللويحات. اللويحات السنية غشاء شفاف ودبق يغطي سنة المريض. وينتج عن تناول الكثير من السكريات والنشويات وعدم تنظيف الأسنان جيدًا. عند عدم تنظيف السكريات والنشويات من الأسنان، تبدأ البكتيريا بالتغذي عليها سريعًا وتشكل اللويحات. يمكن أن تتصلب اللويحات الباقية على أسنان المريض تحت خط اللثة أو فوقه وتتحول إلى جير (حير سني). يجعل الجير اللويحات أكثر صعوبة في إزالتها حيث يقوم بإنشاء درع للبكتريا.
  • هجمات اللويحات. تزيل أحماض اللويحات المعادن الموجودة في مينا الأسنان الخارجية الصلبة. يسبب هذا التآكل فتحات صغيرة أو ثقوبًا في المينا — وهي أول مراحل تسوس الأسنان. بمجرد تآكل مناطق من المينا، يمكن للبكتيريا والأحماض الوصول للطبقة التالية من الأسنان، وتسمى العاج. هذه الطبق أكثر رقة من المينا وأقل مقاومة للأحماض. تحتوي طبقة العاج على أنابيب صغيرة والتي تتصل مباشرة مع عصب الأسنان مما يسبب حساسية الأسنان.
  • يستمر التدمير. مع تطور تسوس الأسنان، تستمر البكتيريا والأحماض في مسيرتهما في داخل أسنان المريض، وتنقل بعد ذلك إلى مادة الأسنان الداخلية (اللب) التي تحتوي على أعصاب وأوعية دموية. ينتفخ اللب ويتهيج بسبب البكتريا. وحيث إنه لا يوجد مكان للتمدد داخل الأسنان، يتم الضغط على العصب مما يؤدي إلى الألم. يمكن أن يمتد الانزعاج الناتج لخارج جذر الأسنان ويصل إلى العظام.
الوقاية من تسوس الأسنان

للحماية من تسوس الأسنان لا بدّ من اتّباع النصائح الآتية:
  • تنظيف الأسنان مرتين في اليوم على الأقل بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد، ويُفضّل بعد كل وجبة وخصوصاً قبل النوم.
  • التنظيف بين الأسنان باستخدام خيط الأسنان الطبي، أو الفرشاة بين الأسنان، أو أيّ وسيلةٍ أخرى للتنظيف بين الأسنان.
  • تناول الطعام الصحي والابتعاد عن الوجبات الخفيفة والأطعمة التي تلتصق بالأسنان، وفي حال تناولها لا بدّ من غسل الأسنان فوراً بعدها.
  • استخدام مادة سدّ الشقوق المينائية، وهي مادة توضَع على سطح السن الخلفي وتسدّ الأخاديد فيه لمنع تجمع الأكل وتسوّس السن.
  • التقليل من تكرار تناول الطعام والشراب.
  • شرب بعض ماء الصنبور لاحتوائه على الفلورايد، ومن المهم الإشارة إلى أنّ المياه المعبّأة لا تحتوي على الفلورايد.
  • مراجعة طبيب الأسنان بشكلٍ دوريٍّ.
عنوان
بيرنبالا - الشارع الرئيسي
رام الله فلسطين
البريد الالكتروني
info@dr-olfedan.com
sales@dr-olfedan.com
ارقام الهواتف
+970 2 244 0401
sales@dr-olfedan.com